الأخبار
اخبار عالمية
ترامب يخلط بين مثل شعبي إيرلندي وشعر لشاب مسلم
ترامب يخلط بين مثل شعبي إيرلندي وشعر لشاب مسلم
ترامب يخلط بين مثل شعبي إيرلندي وشعر لشاب مسلم

06-20-1438 07:23 AM
بلا قيود اقتبس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السبت 18 مارس/ آذار جملة من قصيدة لشاب مسلم هاوي للشعر اسمه آدم حسن البشير، على أنها مثل شعبي إيرلندي، وذلك بمناسبة يوم القديس باتريك.

ترامب: اندماج المسلمين في الحضارة الغربية غاية في الصعوبة

وقالت قناة CNN إن الرئيس ترامب تشابهت علية العبارات واقتبس كلمات من قصيدة البشير ظنا منه أنها مثل شعبي إيرلندي، وهي" يمكنك أن تنسى بعض الأصدقاء ولكن دائما تذكر من بقي منهم مخلصا لك".

وبعد انتشار هذه الحادثة انهالت التعليقات على الفيسبوك من قبل الإيرلنديين الذين أجمعوا تقريبا على أنهم لم يسمعوا بمثل هذه الحكم في أمثالهم الشعبية.

وقد أكد البشير(Albasheer Adam Alhassan) لقناة CNN بأن ما قاله ترامب كاقتباس لمثل شعبي إيرلندي هو شطر من قصيدة كتبها قبل 10 أعوام عندما كان طالبا في الجامعة وقرر نشرها في يناير/كانون الثاني على الموقع الإلكتروني "PoemHunterr" الذي اعتاد الهواة والمبتدئون بنظم الشعر، نشر مواهبهم عليه.

وأضاف البشير مازحا: "صرت أفكر بترك وظيفتي في البنك والتفرغ لنظم الشعر".. "لم أكن أتوقع بأنني سأصل إلى هذا المستوى المتقدم".

وأشار الكثير من مستخدمي تويتر إلى المفارقة المثيرة للتسلية عندما استشهد الرئيس ترامب المعروف بمواقفه المعادية للمسلمين بكلمات اعتبرها جميلة معبرة ظنا منه أنها مثل شعبي إيرلندي دون أن يدري بأنها كلمات لشاب مسلم يهوى قرض الشعر.

شارك الخبر عبر
خدمات المحتوى


التعليقات
#11201 Saudi Arabia [اممى1]
06-28-1438 05:38 PM
بلا اندماج بلا كلام فاضى الا قال شعر ومثل ايرلندى قال -اقول-عفوا مش فاضين لهالسفسطه
فاى تصريح امريكى بصدر خروج وانسحاب اميركا من الامم المتحده سيكون الامر فى طور التفاعل فورا كما فعلت اوروبا بخصوص انسحاب واستفتاء بريطانيا للانسحاب من الاتحاد الاوروبى--ولاصوت يعلو صوت المعركه والنزال والمواجهه -
وهنا مع المقتبس فليتفضل الجميع فاهلا وسهلا-


الاقتباس--



وكالات الانباء العالميه والدوليه-
الامم المتحده—
مجلس الامن الدولى–
الهيئات والاتحادات والمنظمات الدوليه العالميه المستقله–
حقوق الانسان-المفوضيه الامميه الساميه العليا-مراقبه-مستقله-غير حكوميه-
المجتمع الدولى-
الشرق الاوسط–افريقيا -اسيا-الصين - روسيا-اميركا اللاتينيه
الخليج العربى –
الرياض-
المراقب الاعلى والدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسسى والمستقل والمناضل الثورى الايديولوجى والتشريعى امين السر السيد--

وليد الطلاسى–

يدين المجزره وجرائم الاباده بحق المكون العربى بالعراق بالموصل ومقتل المئات من المدنيين تحت ذريعة محاربة داعش والارهاب وخارج اطار الشرعيه الامميه والدوليه وهنا مكمن الادانه بلا ادنى شك--

حيث اعتبرت المفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان المستقله بالامم المتحده بان الضربات الامريكيه المنتقاه للمكون العربى بالعراق وخارج اطار الشرعيه الدوليه وقرارات الامم المتحده امر مدان ويعتبر جريمة حرب بل وجريمة اباده وتهجير قسرى للمكون العربى بغض النظر عن المعتقد والطائفه والمذهب بل والدين كذلك فسيبقى الانسان هو الانسان وادانة داعش تلك التى اوجدها الغرب واميركا تحديدا اذ لايهمنا امميا هنا سوى سياسات الدول وليس هرطقات شخصوها من القاده والساسه طغاة كانو او مجرمين حرب واباده بشريه--

فاخطر ماجرى بالسياسه الامريكيه هو الاصرار الامريكى منذ عهد بوش الابن وحتى عهد اوباما وادارته وحاليا كذلك ادارة الرئيس الامريكى -ترامب- هو عدم الرجوع للشرعيه الدوليه وقراراتها فلو ان الامر به قرار من الشرعيه الدوليه فهاهو موقف الشرعيه الدوليه سوف يصرخ قائلا امامحاربة جميع العصابات والمليشيات والتحشد الحزبى الطائفى والعرقى والمذهبى بالعراق والا فلاداعى اذن فلطالما الامر سلاح وقتل وهنا الامر مكافحة الارهاب- فيحق للدول توجيه الضربات دون الاضرار بالمدنيين ولاتهجيرهم قسريا ولاهدم بيوتهم فوق جثثهم باسم الحرب على الارهاب
هكذا----
والا فالامر هو (احتلال سافر )وهو كذلك فعلا احتلال امريكى وفارسى ايرانى بل وتركى سافر ومدان بشده--موجه للعرب والمكون العربى المسلم بالعراق خاصه ومن ثم الاقليات كذلك فالعراق من تعدد الاعراق به هكذا تم تسميته--

هذا ومن جهه اخرى--
ذكرت المصدر من الرياض بانه قد صدرت بروتوكولات وعقوبات صارمه ومشدده لحفظ الامن والسلم الدوليين ضد اى دوله بالعالم تكسر مواثيق حقوق الانسان وتلعب وتتلاعب باسم الاستقلاليه والمجتمع المدنى من خلال القنوات الفضائيه التابعه للدول او للاحزاب الاخباريه المسيسه مخابراتيا وحكوميا تلك التى تلعب وكانها فضائيه مدنيه وغير حكوميه ومستقله بل وحرمان تلك الدوله او الحزب الذى يريد السلطه والحكم ولااجنده لديه سوى العبث باسم الحقوق والعنصريه وازدراء الاديان وهذا بعد فوز الحزب برئاسة الدوله ايا كانت فسيتم الحرمان هنا من حق المقعد والرقابه بل والحضور فى جميع محافل حقوق الانسان التابعه للامم المتحده بل والتصويت بمجلس الامن كذلك بالقضايا الانسانيه والجنائيه وما يمس الامن والسلم الدولى-ولكل دوله ترفع حق النقض الفيتو لاجل استمرار انتهاكات حقوق الانسان---كما تقرر ذلك بالبروتوكول الاممى والدولى السابق-

كما يشمل البروتوكول عدم بث اى تقارير من اى منظمه تزعم تمثيل حقوق الانسان عالميا --بينما لاتاريخ لها ولانضال ولامحطات معروفه لها لادوليا ولامحليا لافرد غاذن ولافريق ولارجل ولامراه لايحق للجميع العبث باسم المجتمع المدنى وحقوق الانسان والمراه والطفل وابراز تقارير دوليه دون انتزاع الشرعيه المعروفه هنا نضاليا ودوليا بكل استقلاليه او الرجوع للمصدر الام وهو الامم المتحده والمفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان والتى يمنع منعا باتا وقاطعا تعيين اى حكومى بها اميرا كان او رئيس حكومه سابق او وزير او وزيره او سفير او سفيره مدنيا عسكريا او غير مدنى رجلا كان او امراه فلابد من انتزاع الشرعيه بموجب الشعار الاممى والعالمى المعروف عالميا وامميا بالامم المتحده وهو (ان الحقوق تكتسب وتنتزع ولاتمنح)--وتلك شروط النظام الدولى قديما وحديثا فالحكومى والحزبى لايعتبر اطلاقا من ضمن المجتمع المدنى بل هم جميعا مدانين مسبقا كونهم لديهم اجهزة مخابرات ومستعدون لتولى السلطه باى لحظه وقد يصبحو اكبر ديكتاتوريه وتطرف واجرام ممن سبقهم وسيبقى الامر انتزاع محلى لكل فرد وجماعه اما دولى فالامر يحتاج تضحيات وصراعات لاموافقات حكوميه لااميركيه ولاصهيونيه ولاروسيه ولازفتيه-لان افلمستقل هنا حقوقيا سوف يواجه بتقاريره الثوريه الدول والحكومات فكيف يكون ذلك من دون صراع له محطات كبرى مشهوده للعالم اجمع وخاصه للدول والمراقبين قبل غيرهم--

وفى سؤال عن اليمن ومايجرى به اضافت المصدر تاكيد الرمز الاممى الكبير هنا بان اليمن اليوم مع كل الاسف فى تلك الحرب التى يطرب لها الاعداء لاشك لامة العرب والمسلمين ولليمنيين كذلك وصلت الى خط مسدود اراده الطائفيون باليمن والجميع مسؤول عن ذلك فاللعب المذهبى والطائفى الذى تطرب له ايران باسم تصدير الثوره ولاثوره هنا بل عبث طائفى مدمر جعل اليمنيين جميعا ضحايا ه وجعل حتى القوى الدوليه تباشر الضربات باليمن فلو توقف اليمن عن الحرب اليوم سنجد ان اليمن منساق الى حرب اهليه مدمره هى حرب الانفصال وتلك بسبب الوحده التى كرسها الرئيس السابق على صالح بحرب الوحده ولكن فى ذلك الوقت كان الدعم للنظام اليمنى عسكريا وتسليحيا من العراق وتحديدا من صدام حسين فاستاسد على صالح على الجنوب وفعل بهم مافعل وما يقولونه هم بانفسهم اليوم -ومن قام بمنح واعطاء علم الحزب والدوله لعبد ربه هادى هو على عبدالله صالح نفسه شخصيا وهو يغادر اليمن للعلاج-فالحزب مسؤول عن ذلك اذن وكافة اقطاب اليمن مسؤولين عن ذلك الموقف فى حينه ولن يرى اليمنيين خيرا وهناك لعب وعبث طائفى حوثى يريد جعل اليمن لبنان اخر لاحكومه له ولاسياده بل الامر سيكون عبث ولعب ولى الفقيه انما هذه المره باية عظمى لم يتم تسميته يمنيا كالمعتاد اذن ولاية فقيه وايجاد هلفوت مقدس سره وهلم جرا-ولن يقبل حتى اهل اليمن السمالى بمثل هذا الحكم المستبد والارعن والديكتاتورى-فالحل بيد اليمنيين كان وسيبقى اذن --

وهاهو السفير السعودى باليمن وقد خرج بالامس اعلاميا وهو يقول حرفيا بان احدى المنظمات الدوليه لحقوق الانسان من الغربيين والصعاليك لاشك قال السفير السعودى بان هذا الهلفوت الحكومى التافه-والذى تقدمه حكومات الغرب الاجراميه بالطبع وكانه حقوقى يتدخل بشؤون الدول وهو استخبارى ذكر بانه قد ابرز تصريحات عن حقيقة الانتهاكات لحقوق الانسان باليمن وما تم الاطلاع عليه ثم ذهب نفس هذا العلج الغربى ومعه زوجته فانظرو للمهازل كيف وصل الحال بامة العرب والمسلمين وسط الصراع هنا يقول ذهب هو وزوجته ليصرح بعناوين عريضه يقول فيها انظرو للعدوان على اليمن فهو غير محايد ولامستقل-وطبعا هو صعلوك غربى مخابراتى ولكن كان بامكان النظام السعودى ان يقول للجميع عفوا بموجب النظام والقانون الدولى فان المقرر الاممى السامى المؤسس لحقوق الانسان والمفوضيه الامميه المستقله العليا لحقوق الانسان--والمراقب الاعلى الدائم بالامم المتحده امين السر السيد-
وليد الطلاسى--
هو لم يعتمد هذا التقرير او غيره وكذلك الحال مع اى دوله واى نظام اخر فهم لم ولن يفعلو والسبب ان الجميع يعبث بحقوق الانسان حكوميا او حزبيا واليوم نرى وزراء باسم حقوق الانسان وهذا ممنوع بقوه دوليا وامميا وقبل سنوات طوال هذا المنع فهو ليس بجديد--
فهل يجرؤ النظام السعودى على قول ذلك وهو يلعب اللعبه ببقالات اسماها حقوق الانسان وجميعها حكوميه وكل من بها معينيين مثله باقى الطغاة والحكومات الارهابيه والقمعيه -فهل سيفتح النظام السعودى النار على سياساته ومحاصرته للرمز المايسترو الكبير لاجل صالح اميركا والغرب بالطبع محال لابل انه يدفع المليارات واموال الزكاة وبيع ارامكو لاميركا عند رغبة الرئيس الامريكى الجديد-السيد ترامب- صاحب طرح ووصف النظام بالبقره الحلوب--


فهذا هو الصراع والموقف اذن اليوم -
حيث اختتمت المصدر من الرياض المقتطف مما تم نشره من البيان الاممى الدولى الذى وقعه الرمز المايسترو الكبير من الرياض امين السر السيد-
وليد الطلاسى-
انتهى المقتطف من التعليق الخطير للرمز الكبير الثائر
مع التحيه-
الرياض-
امانة السر 2221 يعتمد للنشر-
مكتب دولى ع تم سيدى—1900 د-ج
حقوق الانسان-المفوضيه الامميه الساميه العليا-مراقبه-مستقله-غير حكوميه-
صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والطوائف والثقافات والاقليات والعرقيات والاثنيات الاممى -مؤسسيه-مستقله-
الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بالشرق الاوسط ودول الخليج العربى–مؤسسيه-مستقله-
مكتب ارتباط دولى 839 م ن م 422 تم النشر سيدى-
مكتب حرك 656-ك منشور دولى سيدى–


تقييم
8.00/10 (1 صوت)