الأخبار
اخبار محلية
إيقاف 1200 قطعة أرض في جدة لوقوعها في مجاري السيول وبطون الأودية
إيقاف 1200 قطعة أرض في جدة لوقوعها في مجاري السيول وبطون الأودية
إيقاف 1200 قطعة أرض في جدة لوقوعها في مجاري السيول وبطون الأودية

06-20-1438 06:31 AM
بلا قيود أوقفت لجان خاصة مجموعة من قطع الأراضي يصل عددها إلى أكثر من 1200 قطعة في مواقع متفرقة من محافظة جدة، استناداً إلى قرار الجهات العليا الذي صدر في وقت سابق، متضمناً إيقاف تطبيق المنح والبيع والتعويض وحجج الاستحكام، على الأراضي الواقعة في مجاري السيول وبطون الأودية، بعد مسح أكثر من 50 مخططاً في المحافظة من قبل الجهات المعنية.

فيما أصرت أمانة محافظة جدة على رفضها إصدار "كروكي" لقطعة أرض تعود ملكيتها لمواطن، مرجعة ذلك بسبب وقوعها ضمن مجاري السيول.

وتأتي هذه التطورات للحد من البناء في مجاري السيول، تفادياً لمخاطر الأمطار والسيول منذ حادثة سيول جدة 2008م، والتي تسبب في حدوث أضرار كبيرة بالمحافظة، حيث شرعت الأمانة منذ تلك اللحظة بدراسة المخططات الواقعة شمال جدة، والتي يقدر عددها بنحو 141 مخططاً، سواء الرئيسة أم الثانوية أم الأولية، وتم حصر عدد من قطع الأراضي لإيقاف عنها بعض الخدمات.

وبحسب مصدر لـ "الرياض"، فإن المواطن الذي رُفض منحه كروكي للأرض التي يملكها، تقدم بشكوى إلى وزارة الشؤون البلدية والقروية، وردت أمانة جدة على الشكوى بأنه تم عرض ملف الشكوى من المواطن على اللجنة القانونية في الأمانة، واتضح من خلال عرض الصور الإرشادية من نظم المعلومات الجغرافية، أن الموقع يتداخل في غالبية أجزائه مع مواقع عدة تعود ملكياتها لأشخاص آخرين، مشيرة إلى أن حل مشكلة التداخل يتم من جهة الشرع، استناداً إلى أوامر عليا نصت على أن الصكوك الشرعية لها حرمتها ولا يجوز إلغاؤها بناءً على أمر إداري، بل لا بد من مرافعة شرعية يمثل فيها الطرفان ويصدر صك شرعي بنتيجتهما، ويعامل من لم يقتنع بمقتضى تعليمات التمييز.

يذكر أن أمانة جدة أعلنت قبل عدة أعوام إيقاف الخدمات عن 7250 قطعة أرض تقع في مخططات شمال جدة ضمن حرم مجاري السيول والأودية والمحددة من هيئة المساحة الجيولوجية، لتضاف إلى 8500 قطعة تم إيقاف الخدمات عنها في مخططات شرق جدة.

شارك الخبر عبر
خدمات المحتوى


تقييم
1.00/10 (1 صوت)