الأخبار
تحت المجهر
دراسة غريبة تقول إن البشر مصنوعون من الغبار الكوني
دراسة غريبة تقول إن البشر مصنوعون من الغبار الكوني

04-19-1438 01:47 PM
أكدت الأبحاث الجديدة ما كان يتحدث عنه العلماء منذ سنوات حول أن البشر مصنوعون من الغبار الكوني وهو ما لا يمكن إنكاره.

وقد قام فريق من علماء الفلك باستخدام تلسكوب Sloan للمسح الرقمي للسماء ولتطور المجرات في مرصد نقطة أباتشي (APOGEE) بنيو مكسيكو في الولايات المتحدة، حيث يستخدم التلسكوب موجات الأشعة تحت الحمراء للرؤية من خلال غبار المجرات وتحليل تكوينات نحو 150 ألفاً من النجوم حول مجرة درب التبانة.

وصنّف الباحثون البيانات المجمعة من العناصر الموجودة في النجوم (الكربون والهيدروجين والنيتروجين والأكسجين والفوسفور والكبريت) "CHNOPS"، كما قال فريق البحث أن هذه العناصر تمثل "أساس تكوين" العالم من حولنا، ووجدوا أن لدى البشر والمجرة نحو 97% من نفس أنواع هذه العناصر والذرات.

وقال متحدث باسم Sloan في بيان صادر: "يقوم جهاز المسح بجمع الضوء في الجزء القريب من الأشعة تحت الحمراء في الطيف الكهرومغناطيسي للكشف عن العناصر المختلفة حول النجوم".
واستخدم الباحثون أسلوب التحليل الطيفي لتحديد كيفية تكون كل عنصر، بالإضافة إلى اكتشاف الطول الموجي للضوء الساطع من داخل النجم.

وتوصل فريق البحث إلى وجود تركيز أقوى من عناصر الحياة هذه في مركز مجرة درب التبانة، كما اكتشف أنه في الوقت الذي نتشارك فيه معظم هذه العناصر مع النجوم، فإن كتلة البشر تتألف بنسبة 65% من الأوكسجين، لتكون على النقيض من هذا في الفضاء حيث هي أقل من 1%.

وقالت جنيفر جوهانسون، رئيسة فريق البحث العلمي لـ SDSS-III APOGEE والأستاذة في جامعة أوهايو: "إن هذا الاكتشاف عظيم، فنحن الآن قادرون على قياس مستوى الوفرة من جميع العناصر الرئيسية الموجودة في الجسم البشري عبر مئات الآلاف من النجوم في مجرتنا درب التبانة".

وأضافت موضحة: "هذا الأمر سيسمح لنا بوضع قيود على سؤالي "متى وأين" يجري تطوير نوع من العناصر المطلوبة في "المنطقة المجرّيّة الصالحة للحياة" في مجرتنا".

شارك الخبر عبر
خدمات المحتوى


تقييم
1.00/10 (3 صوت)