المقالات
كتاب بلاقيود
احشفا وسوء كيلة ياوزارة التربيه
Dimofinf Player
احشفا وسوء كيلة ياوزارة التربيه
01-24-1435 09:22 PM

تطل علينا الوزارة كل فتره بقرارات تهديدية غير مدروسه دراسة كافيه قد يكون الهدف فيها نبيلا لكن الوسيلة خاطئه ففي حين انتظرنا قوانين لحماية المعلم وقرارات لاستعادة حقوقه وقرارات لالزام المسؤولين بالمتابعه لاموال الوزارة المهدره التي لاتصل للطالب وتوفر له البيئه التي تحتاجها المناهج المطوره الامريكيه اسوة بالبيئة التعليميةهناك فاننا نجد التهديد والوعيد لكافة المعلمين دون النظر الى الفرق بين المعلمين والمعلمات في مسالة الغياب فالوزارة تفترض بان الاصل في الغياب هو العبث والاستهتارفقط .متناسين ان المعلمة امراة اولا وام ثانيا ومحدودة الحركه ثالثا وامكانياتها في تعويض الغياب اكبر رابعا ولكل منها حيثيات تجعلها تختلف عن المعلم .امراه تمرض اسبوعا كل شهر لها حق الراحة فيه هذا في حال خلوها تماما من اية امراض اخرى تجعل حاجتها للراحة يومين في الشهر وشهور الدراسة عشرة فهنا عشرين يوما .واما كونها اما فلو كان لها طفل واحد فقط فله يوم في الشهر اذا مرض ليصبح المجموع ثلاثين يوما هكذا انتهت الايام دون ان نضع في الاعتباركل الاسباب الاخرى ، كسن المعلمة واامراضها الطارئة والمزمنه واوضاعها العائليه وااداؤها الفعلي في العمل فهل الشابة الفتية كمن تقترب من الاربعين ؟ هل تستوى ذات الامراض والخالية منها ؟هل تستوي ام الطفل الواحد وام الخمسةوالستة ؟

واما كونها محدودة الحركة فالجميع يعلم كيف تعاني المعلمات من المواصلات وعدم التزام السائقين مما يضطرها احيانا للغياب اضافة الى انها لاتخرج من المدرسة الا باوراق رسميه وبطاقات للحارس ساعتين لمرتين في الشهر لاغير بعكس المعلمين الذين قد يخرجون قبل نهاية الدوام دون رقيب فهل يستوون ؟ اما امكانية تعويض الغياب فالكل يعلم ان 90%من العاملات بالمملكة معلمات وقد امتلات المدارس فقلت انصبة الحصص خاصة مع تحسن حركة النقل مما يعني ان غياب يوم واحد يعني حصة او حصتين يسهل تعويضها خلال الاسبوع الذي تملك فيه المعلمه 35 حصة دراسيه .لقد بدات الوزارة بمنع المستوصفات الحكومية والخاصة بمنح اجازة المرافق ولو كانت يوما واحدا وحصرتها في المستشفيات فاما طوارئ المستشفيات الحكوميه والجميع يعلم اوضاعها واما نار المستشفيات الخاصة وعبثها وهنا لااتحدث عن مجمل ضوابط الغياب التي كانت معقوله خاصة ان كان بدون عذر ولكن لمن غابوا باعذارهم وحضروا وادوا اماناتهم فليست العبرة بالحضور وانما الاداء عند الحضور وفي نظري ان الوزارة لن تكون منصفه عندما تحكم وحدها على المعلم وانما مديره وزملاؤه وطلابه هم الشركاء الفعليون في تقييم ادائه من عبثه وقد ناديت سابقا بان تكون الاختبارات مركزيه وليست من داخل المدرسة لانها الحافز الاكبر للمعلم ان يقدم الاجود وكذلك للطالب .كما لانغفل غياب الطلاب الكبير الذي يعد العائق الاكبر في التحصيل والذي لم تعالجه الوزارة بشكل جاد الى الان لانه هو من نستطيع تفسيره بالاستهتار والعبث والاحصائيات تثبت ذلك خاصة بعد فقدان هيبة المعلم والعلم باكمله ..

ياوزارة التربية رفقا بالقوارير فان كان المعلم يحمل مسؤولية طلابه فالمعلمة تحمل مسؤولية طالبات وابناء وبيت وزوج فكيف ان كانت عليلة ؟ ثم هل تدخل العمليات في نطاق هذا الغياب واقل عملية تحتاج للراحة اسبوعين ؟ وامراض العظام التي من ضروريات علاجها الراحه والبعد عن الاجهاد ؟وغيرها وغيرها ياوزارتي العزيزة كم من ارملة ومطلقة وعانس واسيرة زوج مقتر يكون لها الراتب طوق النجاة في معترك الحياة ياوزارة التربيه ان كان في المدرسة خمسين معلمة فالمستهترات لن يزدن عن اثنتين او ثلاث ولن يجبرهن فارس على الاخلاص بقدر مايضر الاخريات سمعة ومالا القوانين والانظمة جميلة لكن النظر في ابعادها ضروره والمرونة شرط اساسي لاي خطة ..

لايجب ان نظل هكذا نحرم الاخرين من حقوقهم لمجرد اخطاء فرديه على طريقة درء المفاسد اولى من جلب المصالح فمصلحة الجميع هنا اولى الفاروق رضي الله عنه غير في حدود الشرع رفقا بالناس ولازلت ياوزارتي تضعين الجاد والمستهتر بسلة واحده وقد تعلمين يقينا ان ذلك لن يغير في المستهتر شيئا وانما الضرر على البقيه ان كان من حلول فهي زيادة خصم الدرجه لغياب الطلاب والزام المعلمة بتعويض جميع حصص الغياب بنظام فارس وان تكون الاختبارات مركزيه لايضعها المعلم ، ووضع تقييم موضوعي شامل للمعلم من جميع منسوبي المدرسة فهذا سيقلل غياب الطالب ويحفظ حقوق المعلم المعذور ويحاصر المستهتر ،قد لاتكون حلولي مرضية لكن الوزارة تستطيع وضع الكثير من الحلول دون الاضرار بالمعلمات اللاتي لم تجف دماء البعض منهن بعد على الطرقات ولم يستجب احد لنداء الكثير منهن بالتقاعد المبكر للحاق بالبقية من اعمارهن مع ابنائهن وافساح المجال لغيرهن ، من اجل الاجيال ياوزارتنا انظري بعين العدل لا المساواة في القرارات فلايكون البند حشفا والحرمان من العلاوة او ثلث الراتب سوء الكيله ..

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 20036


خدمات المحتوى


التعليقات
#10600 [نبراس]
1.01/5 (27 صوت)

01-27-1435 03:12 AM
المقال جميل لكن حكاية الاختبارات المركزيه قويه لانها معناها لن ينجح احد اظن انه نظام حسن خلى المدرسين يتحركون اماالغياب فالكل يغيب ولازم دراسة كافه للاسباب


عزة الغامدي
تقييم
1.22/10 (30 صوت)